كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجب الغسل عند حصول المرأة على ذروتها الجنسية من أثر التدليك لفرجها من الزوج علماً لا يكون هناك انزال الى الخارج ولكن حصل الفتور والراحة الجنسية.

لا يجب الغسل عليها في الفرض ، نعم إذا تحقق الدخول وجب الغسل على الرجل والمرأة حتى مع عدم الإنزال، وإذا لم يتحقق الدخول فلا يجب الغسل إلاّ مع العلم بخروج المني، كما إذا كان فيه الصفات الثلاثة للرجل، والأحوط وجوباً للمرأة إذا خرج منها السائل عند بلوغ الشهوة الذروة أن تجمع بين الغسل والوضوء، وأما ما يخرج منها بدون ذلك فهو طاهر ولا أثر له.

لقد كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة طبع وتوزيع صور تمثل الرسول الأعظم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وآل البيت الأطهار ( عليهم السلام ) فهل يجوز ذلك شرعاً ؟

لم يثبت كون هذه الصور صوراً حقيقية لهم ، وإنما يصح اقتناؤها على أنها صور رمزية حسبما تخيلها مصوروها بعد أن تعذر معرفة صورهم الحقيقية .

كانت لدي صديقة في المدرسة ، وكانت في أيام الامتحانات ( تغش ) ، وكنت أنصحها بعدم الغش ، ثم قلت في نفسي : لا يوجد إلا حل واحد ، وهو : إخبار المدرسات بهذا الشيء ، ولكن قلت : هل هذا يُسمى بالفتنة ؟ أو ماذا يسمى ؟

لا ينبغي الغش في الامتحانات ومخالفة النظام في أمثال ذلك في نفسه ، بل لا يجوز إذا كان موجباً للإضرار بالغير . وينبغي لكِ الاقتصار عل نصحها وإرشادها ، وتتحمل هي مسؤولية العمل القبيح الذي تقوم به .

ما رأي سماحتكم في أموال الدول الإسلامية ، هل هي مالكة أم مجهولة المالك ؟

بل يجري عليها حكم مجهول المالك إذا كان المال المأخوذ قد مرّ بأيدي المسلمين وجرت عليه ملكيتهم ، نعم ، إذا ابتنى كيان الدولة على دعوى الولاية الدينية حقاً أو باطلاً ، وعلى حفظ كيان الإسلام ، لا على أساس وطني أو شعبي ، فهي مالكة لأموالها ، إلا أن يعلم بحرمة المال عيناً كبعض الضرائب الظالمة ، فيجري عليه حكم مجهول المالك .

ارشيف الاخبار