سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي العراقيين بمزيد من التواصل والتزاور فيما بينهم واحترام كل منهم لخصوصية الآخر بما يحقق التعايش وحسن التعامل والسلم الأهلي

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي العراقيين بمزيد من التواصل والتزاور فيما بينهم واحترام كل منهم لخصوصية الآخر بما يحقق التعايش وحسن التعامل والسلم الأهلي
2019/07/25


اوصى المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) العراقيين بمزيد من التواصل والتزاور فيما بينهم واحترام كل منهم لخصوصية الآخر بما يحقق التعايش وحسن التعامل والسلم الأهلي ونبذ كل ما يوجب الشحناء والبغضاء بينهم، التي سببت المآسي والكوارث الاجتماعية التي مازال العراقيون يعانون من آثارها، جاء ذلك خلال استقبال سماحته، الجمعة الخامس عشر من ذي القعدة -١٤٤٠ هـ، وفد من مدينة الموصل، ضم عدداً من الناشطين والاعلاميين وخريجي الجامعات .
وأكد السيد الحكيم على أهمية اللقاءات والاستماع المباشر والتعايش بين ابناء الشعب الواحد.
وفي ختام اللقاء دعا السيد الحكيم (مدّ ظله) ابناء الشعب العراقي بمختلف قومياته ومذاهبه واديانه، إلى تغليب مصلحة بلدهم على بقية المصالح التي أضرت الجميع، والى الالتفات لعقلاء القوم الذين يسعون الى ابعاد بلدهم من الفتن المدمرة لشعبهم.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز رفع الصوت بالصلاة على محمد وآل محمد داخل العتبات المقدسة كما هو المألوف عند كثير من العوام في حرم الإمام الحسين ( عليه السلام ) وغيره ، وهل هو مصداق لقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ ... ) [ الحجرات : 2 ] ؟

يستحب رفع الصوت بالصلاة على النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، كما في الحديث الصحيح عن أبي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) قال : ( قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ارفعوا أصواتكم بالصلاة علي فإنها تذهب بالنفاق ) . وأما الآية الكريمة فإنها واردة لرفع الصوت المنافي للآداب والمبني على الاستهوان به ، كما روي عن بعض أهل الجفاء أنهم أتوه فنادوه وهو في حجرته وهم في الخارج أن : اخرج إلينا يا محمد ، فآذى ذلك رسول الله فنزلت الآية ردعاً لهم . ولا تشمل الآية ما إذا كان رفع الصوت تكريماً له أو تمجيداً لله تعالى ، أو في مقام أداء الواجب ، كما كان يرفع بمحضره الصوت بالأذان صباحاً ومساءً ، وكان الشعراء والخطباء يلقون في المحافل بين يديه الشعر في مدحه والخطب ، وكانوا يرفعون أصواتهم عند الحرب ونحوها من المناسبات المقتضية لذلك . فما يُفعل في المشاهد المشرفة من رفع الصوت بالصلاة عليه من أفضل القربات ، إلا أن يخاف من ترتب الضرر على القائل أو غيره من المؤمنين ، فيحرم لذلك ، لا لحرمة رفع الصوت بنفسه .

هل هنالك اشكال من مشاهدة الصور القديمة الى نساء الاقارب وهن في سن الطفولة و الان في سن الرشد وهن مكشوفات الرأس؟

لا يجوز النظر بشهوة على الاحوط وجوباً ويجوز بدونها إلا إذا كان ذلك موجباً للهتك لتسترها واحتشامها ونحو ذلك فيحرم.

هل التدخين حرام ؟ لأن الذي أعرفه أن أي شيء مضرّ بالصحة يكون حراماً ، وإذا كان حراماً لماذا لا يوجد أي إثبات له ؟ أتمنى الحصول على أي دليل ، قرآني أو من الأحاديث النبوية ، يدل على أن هذا حرام .

يجوز التدخين ، إلاّ أن يكون مُضراً ضرراً يخشى منه الهلاك ، وكذا إذا خشي منه تلف عضو كالعين على الأحوط وجوباً ، والدليل على ذلك موجود في الكتب الاستدلالية المختصة .

هل يجوز تعلم السحر ونحوه ؟ ثم هل يجوز استخدامه في ما ينفع أو لا يضر بمن يحرم الإضرار به ؟

يجوز تعلمه إذا لم يستلزم العمل به ولو للتجربة ، ويحرم استخدامه بعد تعلمه إلا لدفع السحر بمثله ، مع الاقتصار على صورة لزوم الضرر من عدم دفعه على الأحوط وجوباً .

ارشيف الاخبار