سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل وفد العتبة الرضوية ويبارك لهم مولد الإمام الرضا (عليه السلام)

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل وفد العتبة الرضوية ويبارك لهم مولد الإمام الرضا (عليه السلام)
2019/07/14


أستقبل سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم وفد العتبة الرضوية المقدسة في محافظة خراسان الذين قدموا لسماحته التبريكات بمناسبة مولود الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، وحملوا الكسوة التي تغطي مرقد الإمام علي بن موسى الرضا (عليهما السلام).
وبارك سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله)، للمؤمنين والعاملين بالعتبة الرضوية ولادة الإمام الرضا (عليه السلام)، موصياً العاملين بالعتبات المقدسة ان يتفانوا لخدمة الزائرين الكرام، وداعيا (مدّ ظله)، في ختام اللقاء، العلي القدير أن يوفق الجميع للالتزام بتعاليم الرسول الكريم ص والائمة المعصومين (عليهم السلام).

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

إذا سهى الإنسان في بعض أجزاء سجدتي السهو فهل يجب عليه أن يأتي بسجدتي السهو للسهو ؟

لا يجب عليه سجود السهو للسهو في السجود المذكور ، نعم إذا كان السهو بالنقص فالأحوط وجوباً تدارك السجود الأول ، أما إذا كان بالزيادة فلا يبطل السجود الأول .

بالنسبة للمشاع المتعارف عليه في القانون الوضعي اللبناني بممتلكات الدولة الخاصة ، وما يتعارف عليه بين الناس بالممتلكات العامة التي تركت بعنوان مراعي وبيادر وغابات . فهل يجوز تملكها من قبل أفراد أو جماعات رسمية ؟ كهيئات اختيارية وبلدية ، والتصرف بها ضمن مصالح عامة كبناء مدارس وحسينيات وغيرها ؟ أو لمصلحة أفراد ، كأن يزرعونها ، أو يشيدوا عليها بناءً ، أو غيرها ؟ إذا كان يجوز تملكها من قبل أي جهة وتحتاج إلى شروط فنرجو ذكرها بالتفصيل ، سواء لجهة الأفراد أو الهيئات . وتتمة السؤال : نرجو أن تفيدونا بحكم من استولى على هذا المشاع وبنى عليه أو زرعه ، ما حكمه في حالة الضرورة كحاجة اقتصادية ؟ أو ضرورة أمنية كالتهجير ؟

المواضع المذكورة لا تتعين فيما عينت له إلا إذا استغلها عامة الناس في الجهة التي عينت لها ، وجروا على ذلك مدة معتداً بها من الزمن ، أما استغلالها من قبل أشخاص خاصين فإن كان قبل استغلال عامة الناس لها وهي بعد أرض موات فلا بأس به ، وإن كان بعد استغلالهم لها فلا يجوز إلا مع الضرورة ، أو استغناء العامة عنها فيما عينت له ، ولا بُدَّ في الحالين من مراجعة الحاكم الشرعي .

ارشيف الاخبار