سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يستقبل وفدا من باكستان، ويوصي المؤمنين في شبه القارة الهندية ان يسيروا على خطى أسلافهم بالالتزام الديني والاخلاقي، وسعيهم ذاتّيا بنشر دين الحق

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يستقبل وفدا من باكستان، ويوصي المؤمنين في شبه القارة الهندية ان يسيروا على خطى أسلافهم بالالتزام الديني والاخلاقي، وسعيهم ذاتّيا بنشر دين الحق
2019/07/12


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيّد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، المؤمنين في شبه القارة الهندية، بأن يكون احدهم قدوة بالسير على خطى أسلافهم، بالالتزام الديني والاخلاقي والعقائدي، الذين ساهموا بدوافع ذاتّية الى التبليغ لنشر دين الله تعالى، وتعاليم رسوله الكريم (صلى الله عليه وآله)، وأهل بيته من الأئمة المعصومين (عليهم السلام)، وكانوا سببا من أسباب انتشار التشيع في القارة الهندية، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لوفد المنظمة الجعفرية في باكستان من الدارسين في الدراسات العليا في جامعات الباكستان والصين.
كما أوصى سماحته أتباع أهل البيت (عليهم السلام) في باكستان ودول شبه القارة الهندية، ان يتحمل كل منهم مسؤوليته، بنشر ثقافتهم الدينية، بمزيد من التواصل بمحبة وتواد وبالسلوك القويم، المستمد من سيرة المعصومين (سلام الله عليهم أجمعين)، وان يتحلّوا بالحصانة الدينية، لمواجهة الثقافات المتحلّلة والمدمرة لمجتمعهم المتميز بالعفة والالتزام بشريعة الله تعالى، فالعقيدة تمنح كل منهم الحصانة لمواجهة هذه المغريات، مشددا السيد الحكيم (مد ّ ظله)، على العاملين في الوسط الجامعي، ان يكون لهم دورا بالغ الاهمية، بنشر الفضيلة والعفة في وسطهم.
وفي ختام حديثه المبارك، دعا سماحة السيد الحكيم ان يوصلوا سلامة ووصاياه لأقرانهم وذويهم، وان يتقبل تعالى زيارتهم للمراقد المقدسة، ويجعلها منها دافعا للعمل الصالح، وأن يوفقهم لمرضاته، إنه سميع مجيب.

نظراً لعدم ثبوت رؤية هلال شهر شوال بحجة شرعية لدى سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله) سيكون عيد الفطر المبارك يوم الاثنين ان شاء الله تعالى

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجب أن تستر المرأة وجهها في حالة لبس العدسات الملونة ؟ باعتبارها من أدوات الزينة .

نعم يجب عليها أن تستر عينيها عن الرجّال الأجانب ، إذا عُدَّت من الزينة .

ربطة العنق الحريرية أو ما يسمى بـ( الرباط ) أو ما شابهه المصنوعة من الحرير ، هل يعتبر ارتداؤها لبساً أم تعليقاً أم ماذا ؟ وما أثر ذلك على الحرمة أو الحلية ؟ وكذلك الحكم أثناء الصلاة . هذا وماذا فيما لو طرأ الشك في كونها مصنوعة من الحرير الخالص أو المخلوط ؟ وإن كان مكتوباً عليها بأنها من الحرير الخالص ؟

يصدق على ارتدائها اللبس ، ويحل لبسها في الصلاة وغيرها ، إلا أن تكون حريراً محضاً فالأحوط وجوباً عدم لبسها لا في الصلاة ولا في غيرها ، ومع الشك في كونها حريراً محضاً يجوز الصلاة فيها . لكن إذا كتب عليها أنها حرير محض فالكتابة من قبل صانعها حجة إذا لم يكن هنالك ما يوجب اتهامه عرفاً ، كما إذا احتمل بوجه معتد به أنه يكتب ذلك كذباً لترويج بضاعته والتشجيع على شرائها .

إذا رجع الباذل عن بذله أثناء الطريق فهل يجب عليه أن يعطي نفقة الرجوع للمبذول له، وإذا كان الرجوع بعد الإحرام فهل يجب أن يعطي نفقة إكمال الحج؟

حيث كان ظاهر البذل الاستمرار في البذل وبناءً على ذلك تورط المبذول له في السفر فاللازم الاستمرار في البذل وعدم الرجوع مطلقاً، نعم إذا قامت قرينة على خلاف ذلك جاز الرجوع وليس عليه شيء.

ارشيف الاخبار