سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوجه طلبة الجامعات المشاركين بالدورات الصيفية في قسم الشباب والجامعات بمكتبه بالتزود بالثقافة الدينية لخدمة أنفسهم ومجتمعهم

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوجه طلبة الجامعات المشاركين بالدورات الصيفية في قسم الشباب والجامعات بمكتبه بالتزود بالثقافة الدينية لخدمة أنفسهم ومجتمعهم
2019/07/10

 

استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مّد ظله) الوجبة الأولى من طلبة الجامعات والمعاهد المشاركين بالدورات الصيفية التثقيفية التي يقيمها قسم الشباب والجامعات بمكتبه.
ووَجه سماحته (مدّ ظله) المشاركين، باستثمار الفرص للتزود بالثقافة الدينية، لبناء شخصيتهم المُحكمة والقادرة على خدمة الدين والمجتمع والعقيدة التي حفظت الجميع من الضياع
ودعا سماحته (مدّ ظله) الطلبة الشباب أن يكونوا أهلا للمسؤولية لخدمة دينهم ومجتمعهم وعقيدتهم الثابتة، بتقديم النصيحة لأقرانهم من الشباب المغرّر بهم عبر الثقافات الدخيلة والمدمرة لهم ولبيئتهم الصالحة المبنية على القيم والاخلاق الفاضلة، والتي باتت تثير إعجاب المجتمعات الأخرى .
وفي الختام، دعا سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظلٌه) الباري سبحانه وتعالى أن يبارك لهم هذه الخطوات بالفلاح والنجاح، وطلب منهم إيصال سلامه لأهلهم وزملائهم وتنبيههم بالالتفات إلى أنفسهم قبل ضياع الفرصة.
هذا وكان قسم الشباب والجامعات في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) قد استقبل الوجبة الأولى من المجاميع الطلابية، الوافدة من كافة المعاهد والجامعات العراقية، ليشاركوا ببرنامج العطلة الصيفية المتضمن للمحاضرات الدينية، في العقائد، والإرشاد، والأحكام الفقهية، وأيضا ينظم القسم للطلبة زيارات للمراقد المقدسة والمزارات الشريفة في سامراء والكاظمية وكربلاء والنجف الأشرف والكوفة.

نظراً لعدم ثبوت رؤية هلال شهر شوال بحجة شرعية لدى سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله) سيكون عيد الفطر المبارك يوم الاثنين ان شاء الله تعالى

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما هو حكم فاقد الطهور الذي لا يجد ماء أو تراب يتوضأ أو يتيمم به للصلاة ؟

لا يجب عليه أداء الصلاة ولا قضاؤها وإن كان الأحوط استحباباً له الأداء بدون طهارة والقضاء مع الطهارة .

اصطلاح ( النهوة ) معروف في أوساط الناس ، والعرف العشائري يوليها أهمية خاصة ، وهي محرمة كما نعلم في الشرع ، والعامة يضعون لها سواني وقواعد ، ولكن إذا تقدم شخص ونهى لكون الخاطب مجنونأً سفيهاً معوقاً مدمناً على شرب الخمر وما إلى ذلك من أسباب فهل عمله ذلك جائز شرعاً ، وهل يقع عقد الزواج إذا كانت الفتاة مكرهه على ذلك لكون الخاطب غنياً أو ذا جاه أو غير ذلك ؟

الزواج مع الإكراه باطل وحرام ، والنكاح بسببه زنى أو سفاح ، أما مع عدم الإكراه فالزواج صحيح في جميع الحالات المذكورة ولا أثر للنهوة ، بل هي محرمة شرعاً . نعم في الحالة المذكورة إذا كانت الفتاة قد تقدم إليها من هي مكرهة على الزواج منه يجوز للقريب أن يتقدم لخطبة قريبته ، فإذا رضيت به صح زواجهما ، وإن لم ترض به انسحب من خطبته وترك الأمر لها ولأبيها في اختيار الزوج ، وليس هذا من النهوة في شيء .

المصادر الأولية للكحول متنوعة ، فمنها الخشب ، ومنها قشر البرتقال - نوع خاص منها - ، ومنها المصادر الأخرى السائلة ، فهل يمكن البناء على الطهارة بالنسبة للأدوية أو العطور المضاف إليها الكحول إذا لم نعرف مصدره ؟

لا أثر لتنوع المصدر ، والمهم إنما هو كون العنصر مسكراً مائعاً بالأصل ، نعم إذا كان نوع من الكحول جامداً حين إسكاره لم يكن نجساً ، ولا ينجسه مَيَعانه بنفسه ، أو بمزج شيء إليه وإن بقي له الإسكار بعد صيرورته مائعاً .

ارشيف الاخبار